ميس الريم الفيومي ،الصف التاسع : ” خاطبني بجماله “

خاطبني بجماله

ذاك القمر

ذاك الجميل الذي يجلس متربعا على عرشه

غنى لي بكلمات الجمال

لا محال ، لا محال

قلت : و الأسر ؟

قال : فاصبروا فذاك القيد سينكسر

قلت : و الفقر ؟

قال : فاهدؤوا فذاك الهم سيندثر

قلت : الوطن ، الوطن

سكت القمر وهلة

ثم هب في وجهي سيدفعون الثمن

ذالك الوطن

تلك الشجرة و الشجرة

حكو للقمر كلمات من تراب الأرض

قالها لي القمر ، بكلمات من جمال :

فالشجرة تحتضر ، و الشجيرة تنتظر

و العشبة و الزهرة ، ذلك تؤتسر

لا يعرفون من الموسيقى غير الأنين

و من العزف غير الرنين

ناديت للقمر :

و لكن .ماذا عن …؟

قاطعني القمر ، و قال اصمتي

فلقد علمت سؤالك

فطلت دمعة خفيفة

فقال : القمر بكيت بنوري إلى حد الضجر

فقلت : انتظر

فقال : اهتفي

القيد سينكسر و الهم سيندثر و الفقر سيختفي

[social_warfare]

Explore other poetry by clicking the tags relating to this poem

Leave a comment

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!